يبحثون عن الأمان، بعدما اجترت الحرب بلادهم، وصارت محلَّ نزاع الفصائل جميعًا على حساب المدنيين، إلا أنَّ البرد لم يكن إلا جزءًا من أسباب موتهم الذي حاولوا الفرار منه، إنّهم السوريّون العابرون إلى لبنان.

وأعلن الإعلام اللبناني، اليوم الجمعة 19 كانون الثاني/يناير الجاري، عن العثور على 13 جثة متجمدة، ماتوا بردًا، منها 6 لعائلة سورية، بينهم طفل عمره ثلاثة أعوام، في جبل الصويري، أثناء محاولتهم عبور الحدود السورية ـ اللبنانية.

وانتشلت قوات الدفاع المدني اللبناني، بالتعاون مع قوات من الجيش، جثث ثلاثة عشر سوريًّا، قضوا في العاصفة الثلجية التي ضربت لبنان أخيرًا.

ونشرت قوات الدفاع المدني في لبنان صورًا على صفحتها على موقع “فيسبوك”، للعملية المستمرة لإنقاذ مواطنين لبنانيين علقوا في منطقة جبل صنين.